مشروع إنتاج الفطر الزراعي ” المشروم ” عيش الغراب “

يقدم ” دراسات خضراء ” دراسة وتنفيذ ” مشروع إنتاج الفطر الزراعي ” الفطر البستاني  بكافة أنواعه مع تأمين كافة مخططات وإحتياجات ومستلزمات المشروع بشكل كامل والتي تشمل البنود التالية :

1- المخططات الإنشائية للبناء وأنواعه وتخصصات الغرف ومساحاتها.
2- مخططات توزيع التجهيزات الآلية على غرف إنتاج الفطر بأنواعها.
3- مخططات وحسابات التغذية بالطاقة والمياه.
4- نوعية الفطر المطلوب إنتاجه وكمية الإنتاج اليومي.
5- تحضير لقاحات الفطر Spawn.
6- التجهيزات الآلية.
7- المستلزمات المساعدة.
8- تحضير المواد الأولية ” خلطات الكمبوست العضوي المنشأ “.
9- إعداد برنامج كامل لعمليات مكافحة الحشرات والآفات التي تصيب الفطر.
10- دراسة عمليات التعبئة
11- دراسة الأثر البيئي للمشروع.
12- الكادر الفني والوظيفي.

بعض أنواع الفطر المزروعة :

  • Agaricus bisporus
  • Gray Oyster Mushrooms
  • Golden Oyster Mushrooms
  • Flamingo Oyster Mushrooms
  • Shiitake mushrooms

المواد الأولية المستخدمة في إنتاج الفطر الزراعي :

  • إنتاج الفطر الزراعي بإستخدام المخلفات النباتية (مخلفات القمح والشعير ).
  • إنتاج الفطر الزراعي بإستخدام المخلفات النباتية (مخلفات النخيل الثمري كالسعف ,الأوراق والجذع والبذور.. ).


مقدمة:

إن مشاريع  زراعة وإنتاج الفطر تعد من المشروعات الزراعية الواعدة, وذلك نظرا لسهولة زراعتها وقلة التكلفة بالمقارنة بالمشروعات الأخرى, وقصر دورة رأس المال كما يعتبر من المشاريع الاستثمارية الناجحة والعالية الأرباح  إذ يبلغ إنتاج المتر المربع الواحد من 20 إلى 25 كيلو غرام في الدورة ومدتها ثلاثة شهور بما يصل إلى 100 كيلو غرام في السنة ليحقق عائد مجزي للمزارعين والمستثمرين.

الأهمية الإقتصادية لإنتاج  الفطر الزراعي المشروم “عيش الغراب”

- ذات عائد مالي عالي .
- المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي للدولة .
- الحد من الفجوة الغذائية فى البروتين حيث أن الفطر يحتوي علي نسبة عالية من البروتين النباتي.
- حماية البيئة من التلوث حيث أنه يتم إستخدام المخلفات النباتية في إنتاجه .
- إيجاد فرص عمل والحد من البطالة .
- يمكن إستخدام مخلفات زراعة الفطر كسماد عالي الخصوبة للتربة .
 
 
 
 
 



الأهمية الغذائية للفطر المزروع :

أكدت دراسة علمية حديثة متخصصة أن الفطر الزراعي ” عيش الغراب المعروف ب “المشروم ” من الأغذية ذات القيمة الغذائية العالية بالنسبة للبروتين إذ توازي نسبته ضعف كمية البروتين الموجودة في اللحوم لدرجة تصل إلى حد تسميته باللحم النباتي

كما ذكرت الدراسة نفسها مزايا الفطر المزروع ” المشروم ” من خلال ارتفاع نسبة الأملاح المعدنية فيه مثل ” البوتاسيوم والفسفور والحديد والكالسيوم ”  والعديد من الفيتامينات ” الضرورية لجسم الإنسان

وإحتواؤه على مواد فعالة تعمل على خفض نسبة الكولسترول بالدم وهذا ما يجعله مفيدا لمرضى السكر وتصلب الشرايين والسرطان والأنيميا وخصوصا الأنيميا عند الأطفال و أن الفطر يستخدم كمضاد للفيروسات في جسم الإنسان نظرا لأنه يقوي جهاز المناعة ويساعد في علاج العديد من الأمراض الخطيرة.

وفيما يلي نذكر بعضا من القيمة الغذائية للفطر الزراعي ” المشروم “

” منتج نباتي عضوي صحي لا يحتوى على أي أسمدة كيميائية أو مبيدات حشرية سامة “

- يحتوي على البروتين بنسبة تصل إلى 20% من وزنه الجاف
– يحتوي على أحماض أمينية بما يقارب عشرة أضعاف ما هو موجود في أي من الخضراوات الأخرى
– يعتبر مادة جيدة للمحافظة على الوزن حيث يحتوي على نسبة قليلة من الدهون والنشويات لا تتعدى (2-4%).
– يحتوي على نسبة عالية من الألياف
– يحتوي على مجموعة هامة من الفيتامينات وخصوصا الثايمين, الريبوفلافين , النياسين , الريدوكسين وحامض الفوليك والكولين الذي يهضم الدهون ويتحد معها ويمنعها من التراكم
– يحتوي على معظم الأملاح المعدنية التي يحتاجها الجسم
– يحتوي على ماء الكيشني الذي يبقي الكوليسترول بحالة ذرات صغيرة ذائبة في مجرى الدم دون أن تترسب في الشرايين