مشاريع إنتاج المتممات العلفية العضوية


يقدم ” دراسات خضراء ” دراسة وتنفيذ مشروع ” مصنع لإنتاج المتممات العلفية ” بكافة أنواعها وبتأمين كافة مخططات وإحتياجات ومستلزمات المشروع بشكل كامل والتي تشمل البنود التالية :

المتطلبات والتجهيزات الكاملة لإنشاء  ” مصنع لإنتاج المتتمات العلفية المتخصصة “
1- المخططات الإنشائية للمصنع.
2- مخططات توزيع الآليات.
3- مخططات وحسابات التغذية بالطاقة والمياه.
4- التجهيزات الآلية .
5- المستلزمات المساعدة.
6- المواد الأولية الفعالة ” العضوية المنشأ “.
7- دراسة الأثر البيئي للمشروع.
8- الكادر الفني والوظيفي.

المتممات العلفية العضوية :
هي مجموعة من المواد العضوية المنشأ ( غير كيميائية ) والضرورية لحياة ونمو الحيوانات والطيور والتي يجب أن تتواجد في الأعلاف بكميات بسيطة  ,فهي تحقق توازن العلائق العلفية وتشمل بشكل عام  “العناصر العضوية من أحماض عضوية وأمينية والعناصر المعدنية من ” العناصر المعدنية الكبرى والصغرى النادرة ” والأملاح المعدنية والفيتامينات بكافة أنواعها ,وهي مواد يحتاجها الجسم بكميات قليلة ولكن آثارها وعملها كبير وهام جدا ويجب عدم إهماله.

 

أهمية وفوائد المتممات العلفية العضوية للحيوانات والطيور:
” المتممات العلفية العضوية من منشأ طبيعي لصحة وطاقة دائمة وإنتاج عالي وصحي “

  • تعوض النقص الغذائي عند الحيوانات والطيور.
  • تسرع من العمليات الحيوية وهذا يؤدي إلى زيادة في النمو والإنتاج.
  • زيادة إنتاج اللحم في الحيوانات الخاصة بالتسمين.
  • زيادة إنتاج الحليب في الحيونات المنتجة للحليب.
  • زيادة إنتاج البيض عند الدواجن.
  • تزيد من حدة البصر واليقظة عند الحيوانات وهذا مهم جدا خاصة للحيوانات المخصصة للسباقات .
  • معالجة  كثير من الحالات المرضية ” غير الجرثومية ” والناتجة من النقص الغذائي.
  • زيادة معامل الإستقلاب مما يؤدي إلى تنشيط وزيادة الوزن والإنتاج عند الحيوانات والطيور.
  • زيادة النشاط الحيوي للحيوانات ” خاصة حيوانات السباق ” الخيول والجمال ..
  • معالجة دورات الشبق الغير منتظمة عند حيوانات المزرعة.
  • معالجة إحتباسات المشيمة عند أناث ” الأبقار والأغنام والجمال…” .
  • تقصير الفترة بين الولادتين عند أناث ” الأبقار والأغنام والجمال…”.
  • معالجة الخلل في الوظيفة التناسلية عند الحيوانات والطيور.
  • معالجة الحيوانات والطيور التي تتأثر بحموضة أو قلوية التربة الطبيعية التي تعيش بها وتدخل عن طريق الطعام في غذاؤها .
  • تدخل في تركيب الـATP (أدينوزين ثري فوسفات) الضروري لعمليات تبادل الطاقة.
  • تعتبر بمحتواها المرتفع من الفيتامينات والعناصر المعدنية من المواد الأساسية التي تدخل في تركيب الأحماض النووية الضرورية لعمليات نقل المعلومات الوراثية.
  • تدخل بتركيبها الذي يحتوي على الكالسيوم والفوسفور في تركيب كثير من البروتينات الفوسفاتية الأساسية في الحيوانات المنوية عند ذكور الحيوانات.
  • تعوض ماتنتجه الحيوانات المنتجة للحليب من المعادن والفيتامين والتي تخرج في الحليب ” حيث يخرج مع لكل ليتر من الحليب 1.25 غ كالسيوم و1 غ فوسفور إضافة إلى كميات كبيرة من الفيتامينات والعناصر المعدنية ” مما ينعكس بشكل سلبي على جسم الحيوان عامة وعلى الجهاز التناسلي وخاصة وتصبح الأبقار في حالة عقم مؤقت قد يطول إلى أن يتم تعويض هذا النقص عن طريق إضافات المتممات العلفية.
  • يسبب انخفاض المتممات العلفية وخاصة العناصر المعدنية  في العلائق الخضراء ضعفاً في الإخصاب
  • تعالج المتممات العلفية “مرض حمى اللبن ” المعروف من قبل كثير من المربين والذي يظهر بشكل خاص عند الحيوانات عالية الإدرار بعد ولادتها أو قبله.
  • ليس لها أي تأثيرات جانبية ضارة على الحيوانات والطيور لأنها من مصادر عضوية غير كيميائية .