آخر المقالات

الزئبق المعدن السائل لا يعرف حدودا جغرافية في تلويثه للبيئة ؟

z55

الزئبق المعدن السائل لا يعرف حدودا جغرافية في تلويثه للبيئة ؟

الدكتور مجد جرعتلي

يوما بعد يوم يزداد التلوث البيئي ومن بين أخطر الملوثات التي تتنامى أخطارها وأضرارها هو التلوث بمعدن الزئبق ؟ والزئبق لا يقف عند أي حدود جغرافية في تلويثه للبيئة وهو مختلف تماما عن أي مادة تلوث بيئي إذ أنه ينتشر بسرعة ولأبعد المسافات من خلال الأنهار والبحيرات وحتى المحيطات وقبل أن يلحظه أحد .

(اقرأ المزيد …)

اللجوء إلى الإستشعار عن بُعد لتعقُّب التغيُّرات المُستَجَدة في الغابات

تفقد الكرة الأرضية عشرة هكتارات من الغابات كل دقيقة، وفق المسح الجديد لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة  بواسطة تقنية الإستشعار عن بُعد .؟ كما أشارت أحدث مسوحٍ أجرتها المنظمة “فاو” إلى هبوطٍ في معدلات استخدام الأراضي الحرجية في العالم بين عامي 1990 و2005، فأن نتائج المسح الشامل الأخير للاستشعار عن بُعد كشفت عن أن رقعة الغابات بلغت نحو 3.69 مليار هكتار في عام 2005، أي 30 بالمائة من مجموع اليابسة للكوكب.

(اقرأ المزيد …)

مطلوب ” مكاسبٌ في الكفاءة ” للنهوض بنُظُم الثروة الحيوانية

بحلول عام 2050 من المنتظر أن يَستهلِك سكان العالم المتزايدين عدداً، بروتيناً حيوانياً يفوق ما يستهلكونه اليوم بمقدار الثُلثين على الأقل مما سيؤدّي إلى إجهادٍ جديد  لموارد الكوكب الطبيعية وفقاً لتقريرٍ أصدرته اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “FAO”.

(اقرأ المزيد …)

منظمة الأغذية والزراعة وتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية

تعمل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) يداً بيد مع البلدان الأعضاء فيها والمجتمع الدولي برمّته من أجل تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية. وترتكز هذه الأهداف الثمانية التي يوجد لكل منها غايات ومؤشرات محددة على إعلان الأمم المتحدة بشأن الألفية الذي وقع عليه زعماء العالم في سبتمبر/ أيلول 2000. حيث تلزم هذه الأهداف المجتمع الدولي بمحاربة الفقر والجوع والمرض والأمية والتدهور البيئي والتمييز ضد المرأة والتي يأمل العالم بأن يصل إلى هذه الأهداف بحلول عام 2015 ؟ فهل تنجح هذه الجهود ؟؟

(اقرأ المزيد …)

الدور الإقتصادي والبيئي للتنوع الحيوي الدقيق

M3

الدور الإقتصادي والبيئي للتنوع الحيوي الدقيق

الدكتور مجد جرعتلي

يطلق الباحثون على التنوع الحيوي الدقيق إسم ” التنوع الحيوي الخفي “، والذي يشمل أنواع عديدة تكاد لا تحصى. من الكائنات الحية الدقيقة التي تشمل ( البكتريا والخمائر والفطريات ) التي لا ترى بالعين إلا تحت المجهر،بالإضافة إلى اللافقاريات مثل الحشرات والعناكب وديدان الأرض، وكل هذه المخلوقات تسهم بدور كبير في النظم البيئية المترابطة والتي يعتمد عليها الإنسان في إنتاج المحاصيل الزراعية والأغذية وتربية الدواجن وإعادة تدوير العناصر المغذية في التربة، وتخمر العجائن والأجبان، وتساعد الحيوانات على هضم الأعلاف العسرة الهضم، والسلامة البيئية والصناعات الصحية  كما أنها تستطيع  بالإدارة الجيدة والمدروسة من خلال المكافحة الحيوية  أن توفر حماية طبيعية ضد الآفات النباتية فى حقول المزارعين. وتشمل الكائنات الحية الدقيقة واللافقاريات الحشرات الملقحة للأزهار التي تلعب دورا كبيرا وهاما فهي تلقح المحاصيل والأشجار وتزيد من كمية المحصول , وهنالك أيضا ناقلات الأمراض والطفيليات والآفات التى تهاجم النباتات والحيوانات والتى تحمل الأمراض وتنشرها.

(اقرأ المزيد …)

صفحة 13 من 22« الاولى...1112131415...20...الاخيرة »